ايران : المحتجون يسيطرون على مؤسسات حكومية
ايران : المحتجون يسيطرون على مؤسسات حكومية
شمس نيوز - أخذت المظاهرات الشعبية العارمة في إيران والمستمرة ليل السبت على الأحد، تتطور باتجاه سيطرة المحتجين على مراكز ومقرات ودوائر حكومية وبعض المناطق والأحياء في بعض المدن.   وفي أول تطور من نوعه، دخل المتظاهرون مجمع قائم مقامية مدينة أراك، بالقرب من العاصمة طهران، وسط إيران وسيطروا عليه بالكامل، ثم سيطر قسم منهم على مبني الإذاعة والتلفزيون، كما اقتحموا السجون في المدينة، بحسب الفيديوهات والصور والمعلومات التي نشرها ناشطون وقنوات وصفحات عبر مواقع التواصل.   وأفادت قنوات عبر تطبيق “تلغرام” تغطي احتجاجات مدينة شيراز، مركز محافظة فارس، بأن أحياء في المدينة سقطت بيد المتظاهرين الذين استولوا على عدة مراكز ويطالبون بانضمام كافة أبناء الشعب في المظاهرات.   وفي مدينة كاشان التابعة لمحافظة اصفهان، قام المحتجون باضرام النار في مبنى المحكمة، كما هاجم أهالي مدينة درود، بمحافظة لورستان، وسط البلاد، بالهجوم على عدة مراكز حكومية ومقرات أمنية واضرموا النيران فيها بعد مقتل 4 محتجين برصاص الحرس الثوري.   ويرى محللون أن قادة النظام الإيراني باتوا مشوشين وحائرين وقد تفاجئوا بهذه المظاهرات العفوية.   ففي الوقت الذي كانوا يعتقدون بأن الوضع الداخلي مسيطر عليه خاصة في ظل الاقامة الجبرية المستمرة على قادة الحركة الخضراء وتغيير بوصلة الرئيس الايراني حسن روحاني نحو اليمين وتخليه عن شعاراته الاصلاحية، كما أنهم اعتقدوا أنه بعد قمع الثورة السورية، أصبح النظام الإيراني المهيمن بالمطلق على المنطقة، وسيستطيع التفرغ لامتداد نفوذه إلى دول أخرى والعبث بها كاليمن ولبنان، لكن جاءت هذه الانتفاضة الشعبية لتعرقل كل حساباته ومخططاته.   ويرى مراقبون أن هذه المظاهرات الإحتجاجية العفوية التي امتدت الى جميع أنحاء إيران، خاصة في المحافظات الأكثر تهميشا ستستمر بقوة حول مطلب اسقاط النظام ورحيل خامنئي ورموز نظامه، خاصة بعد ما واجه الحرس الثوري المحتجين بعنف وقتل أربعة منهم لحد الآن.
2017-12-31
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :