اثيوبيا تتغيب عن اجتماعات سد النهضة
اثيوبيا تتغيب عن اجتماعات سد النهضة
أعلنت وزارة الطاقة والري الإثيوبية أنها لن تشارك في الاجتماعات الوزارية التي ترعاها الإدارة الأميركية بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة الإثيوبي، والمقرر عقدها في واشنطن غدا الخميس.   ونقلت وسائل إعلام محلية عن بيان للوزارة الإثيوبية أنها قررت عدم المشاركة في الاجتماعات؛ لأن المشاورات مع الجهات المعنية في الداخل لم تكتمل بعد.   وقال مراسل الجزيرة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا حسن رزاق إن قرار وزارة الطاقة جاء مفاجئا، لا سيما أن بعض الوزراء من وفود الدول الأخرى وصلوا فعلا إلى واشنطن للمشاركة في الاجتماعات.   لكنه أشار إلى بعض الإرهاصات لهذا القرار، حيث زار وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أديس أبابا الأسبوع الماضي، وعندما سئل عن دور الولايات المتحدة في رعاية المفاوضات، قال إن مهمة واشنطن ليست الضغط على الدول الثلاث بقدر أن تقوم بالتوفيق بينها، وأشار إلى أن التوصل إلى حل قد يستغرق أشهرا.   وذكر مراسل الجزيرة أن تقارير صحفية إثيوبية تحدثت عن وجود تحفظات إثيوبية ومصرية على السواء بشأن دور واشنطن في المفاوضات، وهو ما قد يعني الرجوع إلى المربع السابق للتدخل الأميركي في المسألة، الذي بدأ في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.   وصول الوفد المصري من جهة أخرى، أفادت وكالة الشرق الأوسط المصرية الرسمية بوصول وزيري الخارجية والري والوفد الفني المرافق لهما إلى العاصمة الأميركية للمشاركة في جلسات التفاوض على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي يومي الخميس والجمعة.   وأشارت الوكالة إلى أن الأطراف المعنية اتفقت خلال جولة المفاوضات الأخيرة في واشنطن يومي 12 و13 فبراير/شباط الجاري، على أن تقوم الولايات المتحدة بالاشتراك مع البنك الدولي ببلورة الصورة النهائية لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق الذي يرفد نهر النيل.
2020-02-26
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :