نحو تحرير مطبخ اعلام الازمات الاردني
نحو تحرير مطبخ اعلام الازمات الاردني

* امجد معلا

لا انكر ان وزير الاعلام الدكتور محمد المومني يمتلك كل المقومات لادارة دفة الامور الاعلامية في البلاد بصورة ناجحة ويستطيع ان يمرر الرسالة بكل حرفية سياسيا وامنيا ، ولكن يضعف دور وزير الاعلام وكل المؤسسات الاعلامية الاردنية عندما يدخل شركاء في القرار الاعلامي ويعطون الفتاوى الاعلامية دور دراية ويستند كل منهم الى معادلاته سواء العسكرية او السياسية او الامنية.


ازمة الكرك صحيح انها ازمة امنية سياسية ولكنها بدرجة اكبر هي ازمة اعلامية وكان يتطلب ادارتها اعلاميا دون اي تدخلات امنية او سياسية لان هذا ما اوجد هذه الفجوة الهائلة ما بين الراي العام والدولة بكل مؤسساتها وهو الامر الذي كنا في غنى عنه لانه سيترك تداعيات وآثار لا تلزمنا ولا تنفعنا لا الان ولا في المستقبل.


وحتما ان ما حصل عسكريا وامنيا ، وحالة الهزال الاعلامي التي رافقتها اوجدت في نفوس الاردنيين غصة من الصعب ان يتعافى منها رغم تفهم الناس لكل الظروف المحيطة بازمة الكرك سواء ما ظهر منها وما بطن.


نظريات التكتم على المعلومات بذرائع حساسياتها وتأثيرها على مجريات التحقيقات الامنية والمعالجات السياسية باتت كلها من الماضي وتقبع الان في مخازن التاريخ ولا يستخدمها احد في الدنيا ولا حتى في الدول القمعية لان الواقع وثورة التكنولوجيا اقوى من اي اجراء لتكتيم المعلومات لان الفوضى في بث المعلومات من الناس انفسهم اما انه سيعتمد كيقين او سيثير الاشاعات التي سيكون ثمنها مرتفع بالمقارنة مع بث المعلومات بشفافية ضمن سياسة الافصاح المباشر للناس المعنيين اولا واخيرا بكل ازمة امنية تقع في البلاد لان الارهاب واجرام لا يفرق ما بين رسمي وشعبي.


لذلك يجب ان تعمل الحكومة من الان فصاعدا على اقامة شراكة حقيقية ما بين الراي العام والحكومة تقوم على مبدأ ان الجميع يمتلك نفس درجة الحرص الوطني والاحساس بالمسؤولية فالوزير لا يمكن له ان يزاود على مواطن في الوطنية ولا في الحرص ولا حتى المواطن يستطيع ان يزاود لاننا جميعا في هم واحد وتحت مظلة الخشية من الارهاب الاعمى.


لذلك يجب الان رفع درجة الافصاح وان يعقد نفس رئيس الوزراء مؤتمر صحفيا يجيب فيه على اسئلة الناس لا ان يكتفي بالادلاء بمعلومات يحضرها امنيون وسياسيون.


وهذه دعوة صادقة لضرورة تحرير المطبخ الاعلامي الاردني واخراج كافة الشركاء الامنيين والسياسيين منه على الاقل في وقت الازمات حتى يتمكن من اتخاذ قراراته الاعلامية بصورة مدروسة تعتمد على الخبرة الطويلة للمساهمين في هذا القرار الاعلامي باعتباره اهم وقت الازمات كتلك التي شهدناها في عملية الكرك.

2016-12-19
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :