تدوينات متمرّدة ــ 1
تدوينات متمرّدة ــ 1

* د. تيسير مشارقة


((التكفيريون والظلاميون والقتلة يحاولون تجريد غيرهم من الإيمان . وهذا ما يدفعنا إلى محاربة التكفيريين والظلاميين والوصوليين الأصوليين الذين يريدون إراقة دم المؤمنين العرب ، ويقوم هؤلاء الظلاميون بذلك بسبب عجزهم عن مواجهة المحتل الصهيوني الإسرائيلي. أو لأنهم يهود وصهاينة بلباس تكفيري ظلامي ؟!)) (تم ــ 1)

 

((لا يوجد كفّار في يومنا هذا ، هم كانوا في زمن الجاهلية ودخل العرب في الدين الإسلامي أفواجا. إذاً العرب مؤمنون والغالبية مسلمون. وهناك فرق ما بين الإيمان والتدين. إن هؤلاء الذين يريدون محاربة الكفار، في يومنا المعاصر، .. نقول لهم : إذهبوا.. هناك الاحتلال الصهيوني الإسرائيلي. ولكن لا تبلشوا في العرب المؤمنين.العرب مؤمنون. وهم ليسوا بالضرورة متدينون  أو متزمّتون .. ولكنهم صالحون وربّانيون. إن تكفير العرب والمؤمنين (بالطريقة الأصولية) سيعود بالضرر على المجتمع العربي والإسلام. أما بخصوص الجماعات الدينية الأخرى كالمسيحيين، فهم أهل كتاب ومتدينون ولا يجوز تكفيرهم.)) (تم ــ 2)

 

((قال صديقي: لست من دعاة القصاص، ولكني أطالب بالمحاسبة وأن يأخذ القانون مجراه بأن يحاسب كل هؤلاء الذين تسببوا بالإنقلاب وعذابات للشعب الفلسطيني في قطاع غزة وعموم فلسطين طوال 10 سنوات من الإنقسام. لا يجوز أن يكافأ هؤلاء القتلة أيا كانوا...)) (تم ــ 3)

 

((أما هؤلاء العصابات من الصهاينة القتلة من الإسرائيليين الذين تلطخت أيديهم بدماء الشعب الفلسطيني فلا مساومة معهم ولا تنسيق أمني معهم ولا سلام وينبغي أن يدفعوا الثمن أو الرحيل المبكّر عن أرض فلسطين المقدّسة.))(تم ــ 4)

 

((أحاول التِّغلب على حالة الإنكسار والهزيمة والنهوض من جديد فالأمل بالنصر والانتصار واردٌ وحتميٌ وقادمٌ(نحن نُربّي الأمل)، وسيندحر الاحتلال، وسنظل نقول للمحتل "إرحل" كما سنقول نفس الأمر لكل الإستبداديين والقتلة واللصوص))(تم ــ 5)

 

taymashareqa@gmail.com


2017-06-21
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :