ايها النظام السوري : هل جزاء الاحسان الا الاحسان
ايها النظام السوري : هل جزاء الاحسان الا الاحسان

 

 

امجد معلا

الكل يتسائل : لماذا تتنمر سوريا  على الاردن ولماذا كل هذا الجحود على بلد وقف مع الشعب السوري وحمل عن هذا البلد المكلوم اعباءا لا تقوى عليها دول كبرى حين استضاف ولا يزال اكثر من مليون ونصف مواطن سوري وأمن لهم ما استطاع من عيش كريم وفتح لهم سوق العمل على مصراعيه وإن كان على حساب اردنيين متعطلين عن العمل .

في المقابل نجد ان النظام السوري ولاسباب مجهولة يتعامل مع المواطنين الاردنيين بزجهم في السجون لمجرد انتهاء اقاماتهم او عدم حصولهم على اذن بالاقامة علاوة عن اجراءات تعرقل دخول البضائع الاردنية والشاحنات في حين اعتمد الاردن التسهيلات للبضائع السورية .

ولا نقول هنا الا ما قاله رب العالمين : هل جزاء الاحسان الا الاحسان " واحسان الاردن لسوريا ولنظامها حصلوا عليه حين عز الاحسان عليهم وانقلبت الدنيا كلها ضد هذا البلد الشقيق والجار فقد ناضل الاردن على كل الصعد من اجل الحل السياسي للازمة السورية ووقف سدا منيعا امام كل محاولات تخريب علاقة الاخوة  بين البلدين وكان المبادر في اعادة فتح الحدود رغم كل الضغوطات التي مورست وتمارس على الاردن الذي يعاني ازمات بسبب مواقفه العروبية ومن اجل صون وحدة سوريا ووقف عذابات الشعب السوري وتشرده . الجحود السوري تجاه الاردن هذه الايام لا يمكن تبريره ولا حتى فهمه نظرا لكون  النظام بسط سيطرته على غالبية اراضية ولم يعد هناك من ينافسه على السلطة والسيادة .

اما اذا كانت هناك املاءات خارجية او حتى من قوى داخلية على النظام السوري فهذا يكشف زيف الادعاءات بامتلاك النظام زمام الامور على كامل سوريا وعلى قرارها السيادي وهو الامر الذي يدفعنا الى مطالبة النظام بتبرير موقفه وشرح اسباب عدم تعاونه مع الاردن

2019-04-23
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :