حكاية بطل تحدى السرطان والاعاقة معا ..
حكاية بطل تحدى السرطان والاعاقة معا ..
  رغد السقا / غزة    اصابة واحدة كفيلة بهدم حياة أي شخص ،فمن يمكنه الصمود أمام السرطان الذي قررنا أن نسميه المرض الخبيث خوفاً من نطق اسمه ،ولكن معاناة بطل رحلتنا اليوم مختلفة ،فقد وقف في وجه السرطان والاعاقة معاً ،وقف امامهما ونجح في صنع حياة قوية وراسخة بل وتفوق علمياً وانسانياً . مصطفى عابد البالغ من عمره واحد و عشرون سنة  والذي يقيم حاليا  في مصر  ،يقول  انه اصيب بالسرطان  وهو بسن الخامسة عشر كان طفلاً صغيراً يود أن يجري ويلعب كباقي الاطفال في سنه ولكنه أُجبر على المكوث في المستشفيات والتعرض للعلاج المؤلم كونه أكد أن الورم كان خبيثًا في قدمه اليسرى التي حرمته من كل شيء  ، فالشاب الصغير كان يرسم أمانيه ويتحدث دوما عن حلمه والآن جاء وتحدث عن معاناته وضعفه عندما أخذ اول جرعة كيماوي. وعن شعوره المؤلم عندما سقط شعره وذبلت عيناه وغيرها الكثير من الآلام، بالرغم من صعوبة المرض، يضيف انه تاثر بحادثٍ آخر اثناء لعبه مع اصدقائه الذين نقلوه في حينها الى مستشفى في القاهرة  وتعرض لاصابة في قدمه حتى اصبح معاقاً يحمل سرطانا واعاقة في نفس القدم  التي أجبرته أن يرتدي حذاء يعرضه لسخرية ونظرة الشفقة من المجمتع للاعاقة دون أن يراعوا مشاعره  وتحدث أيضا عن العالم الذي كان لا يتقبل فكرة القدرة الكافية لديه على العمل والتعليم  ولكنه تخطى جميع الاعاقات . وفي نهاية حديثه ، يطالب عابد من الدولة ومن جميع رجال الاعمال الذين يمتلكون القدرة على كل شيء ان يساعدوه ويحققوا حياة أفضل له ولأمثاله من الناس
2020-04-22
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :