مئة عام ولازال فينا من يمزقنا
مئة عام ولازال فينا من يمزقنا

امجد معلا

أيعقل بعد مئة عام من وجودنا كدولة محترمة ان نُقطع أنفسنا الى أشلاء فلسطيني وأردني وشمال وجنوب وابن الحارة العليا والحارة السفلى الى ان نفصل بين حالنا بذكر وانثى.. الاردني هو الأردني المقيم على ارض الأردن ويخضع لقوانينها ويلتزم بنظامها السياسي والاجتماعي والثقافي والأخلاقي والقيمي.

حفنة من الجاهلين يهزون المجتمع ويشيعون القلق في النفوس بعدما اعتدوا على امرأة وبنتها فبدل ان نحاكمهم ادنا أنفسنا بوضع تفسيرات وفتح افاق لعملية زعرنة ونسميها بأسماء واوصاف تهدد امننا وسلمنا المجتمعي.؟

وبدل ان نناقش الحادثة كقضية اعتداء معزولة راح البعض المستهتر بفت الأفق لها تكبيرها الى حدود قهرت المنطق وكادت تسمم الأجواء وترمي بعيدان كبريت دون ان تحسب الابعاد والعواقب.

وما ذهب اليه المستهترون في هذه الحدثة أخطر بكثير من الحادثة نفسها رغم انها تصنف بالوحشية أيا كان مرتكبها وعلينا ان نمسك بستار الحكمة ونواجذها في أي حادثة تحصل مستقبلا لا قدر الله.

وما يثير الشفقة على هؤلاء الذين يتلذذون باستعراض خيالات مريضة برميهم تفسيرات وتحميل الحوادث أكثر من حجمها هو انهم يعزلون أنفسهم ويعطونا ادلة تلو الأدلة على انهم هم المشكلة وليس الحوادث.

ويبدو ان العابثين بهدوئنا لا يقرأون ما يكتب ولا يسمعون ما يحكى وكأنهم خارج التغطية حتى باتت كل سلوكياتهم لا تمت لواقعنا بصلة الامر الذي يحتم على الدولة إيجاد طريقة للوصول الى هؤلاء في أماكن تواجدهم وتفهيمهم ما يجب ان يفهموه عن المجتمع الأردني وقيمه وعاداته وتقاليده وصولا الى نظامه السياسي والاجتماعي والثقافي فمعظم أصحاب الاسبقيات مثلا لا يحسنون لا القراءة ولا الكتابة وبالتالي يعانون من عسر الفهم لدرجة انهم مؤهلين لدخول المصحات النفسية ومراكز علاج السلوك .

ويبدو ان الحكماء يحدثون انفسهم ولا تصل رسائلهم الى الفئة الجاهلة والضالة في المجتمع وهم موجودون في كل مجتمعات الدنيا ولا عيب فينا ان يكونوا بيننا ولكن العيب فينا إن لم نضبطهم ونسيطر عليهم .

 

 

 

 

2020-12-29
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :