الملكة رانيا العبد الله ..لا شرقية ولا غربية بل ملكة هاشمية
الملكة رانيا العبد الله ..لا شرقية ولا غربية بل ملكة هاشمية

امجد معلا

لم اتشرف بعد بلقاء جلالة الملكة وان كانت امنية لدي كصحفي واعلامي ان التقيها واسمع منها وابوح لها بالاردنية التي  تتقنها وتحكيها من وجدانها ولكني كمواطن اردني افهم دستوري واعرف قيادتي وشعبي أكاد احس بلمسات الملكة الهاشمية رانيا العبد الله في العديد من الجوانب المفصلية في الاردن ، في التعليم وفي مجال رعاية الطفولة وفتح الافاق امام الشباب وامام كل ابناء هذا الشعب الواحد.

كثيرة هي انجازات الملكة رانيا ويعرفها الجميع لانها تصدر في تقارير دورية  عن المؤسسات التي تشرف عليها او ترعاها ، ولانها كثيرة وكبيرة فمن الطبيعي ان تزاحم مؤسسات اخرى تعمل في نفس المجالات وهذا الزحام صحي وسوي ولمصلحة الاردن خاصة عندما يثير الجدل او الحوار حوله لان هذاه هو الطريق القويم لتحقيق الافضل للاردن ولابناء الاردن .

الملكة رانيا ومنذ ان اقترنت بقائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين لم تعد لا شرقية ولا غربية بل هي ملكة هاشمية وتنتمي بوجدانها الى هذه العائلة التي ارتضاها كل الاردنيين ، وتعبر عن الوجدان الاردني الهاشمي اصدق تعبير فهي الملكة الحارسة على سعادة الملك وابناء الملك وهي من ملأ القصر حبا وتسامحا وفاض على كل الاردن .

نتحدث اليوم عن الملكة الهاشمية رانيا العبد الله لان قلوبنا المحبة لها ولمليكنا تدفعنا لان نشاركها احتفالها بعيد ميلادها وهي المناسبة التي نقول فيها احسن القول عن احسن الناس .

حدث في التاريخ وفي الحاضر ان يتعرض القادة للظلم ولكنهم حين تعمرهم المحبة لشعبهم يحرمون الظلم على انفسهم لانهم يمسكون العدالة بكلتا اليدين فهم يدركون ان العدل هو اساس الملك .

ولان الملكة رانيا ارتضت لنفسها كملكة وكسند للملك ان تنزل الى الميدان وتحاكي احتياجات شعبها وتعمل على تطوير وتحسين ظروف الحياة فمن الطبيعي ان تواجه صعوبات وربما تحديات فالتغيير يوجع ، في اغلب الاحيان ، والاصلاح ايضا يوجع من لا يحب الاصلاح ،  ويرى فيه تهديدا لواقع ارتضاه ولا يرى غيره ولكن على الدوام الفيصل في مثل هذه الحالات هي النتائج والانجازات التي يصفق لها الجميع سواء المؤيد لها او المعارض .

وبعد الامنيات بالخير والسعادة لجلالة الملك والملكة ولسمو ولي العهد الابن البار بوالدية والمحب لشعبه  فاننا نتضرع الى الله ان يكلل جهود الملكة بالنجاح لما فيه مصلحة الاردن والاردنيين ونقول لها بقلوب محبة وعقول مقدرة لجهودها سيري وعين الله ترعاكي وتحرس سعادة بيتك بيت كل الاردنيين وكل عام وجلالتك بخير وسعادة وتاج الهاشميين على رأسك وفوق رؤوسنا كلنا .

 

2020-08-31
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :