المغتربون الاردنيون وتمثيلهم في البرلمان
المغتربون الاردنيون وتمثيلهم في البرلمان
رئيس مجلس ادارة منصة المغترب الاردني - بلغاريا- صوفيا. مقترحات منصة المغتربين الاردنيين بشأن تمثيلهم في البرلمان وفي مجلس الاعيان الاردني. التجربه النيابيه الاردنيه على مدى الاعوام الماضيه تستحق الاحترام والتقدير . فبلدنا  ديمقراطي يقوده قائد فذ بمستوى وثقل جلالة الملك المعظم يستطيع  ان يوجد الاليه المناسبه لمشاركة الانسان الاردني المغترب بشأن تمثيله بالبرلمان. ولذالك ان كل المبررات القانونيه والوطنيه والاخلاقيه تعطي المغتربين حق التمثيل في المجلس التشريعي الاردني بشقيه النواب والاعيان. ان عدد المغتربين الاردنيين الذي يتجاوز المليون ونصف مغترب اردني . اي ما يقارب ١٥٪؜ من مجموع سكان الاردن يبرر هذا. كما ان مستوى المعرفه والوعي والتعلق بالوطن يفرض على الحكومه والهيئه المستقله للانتخابات والعرف والقانون والتشريع ودوائر صنع القرار بالاردن ان تقر  بحقهم هذا والاستفاده من قدراتهم وامكاناتهم. المغتربون شريحه علميه ومعرفيه لايجب اغفالهم او القفز على حقهم في التمثيل. نصف المغتربين  يعيشون في دول ديمقراطيه  متقدمه وهم ملمون بشروط الديمقراطيه وادوات التقدم. ولهذا فان وجودهم داخل البرلمان  يثري حواراته ونقاشاته ويرتقي بها . وقد تكون المشكله هي كيفية الاختيار لممثلي المغتربين. لقد ناقشنا هذا مع المئات من النخب الممثلون على منصة المغتربين الاردنيين في جميع انحاء العالم. واستطيع ان الخص رغبتهم الشديده في التمثيل داخل البرلمان والاعيان  اسوة بدول كثيره على نظام الكوتا .  والسبب ان ان النخب المغتربه نخب وطنيه وهي خير  من يمثل شعبنا في البرلمان وخير من يخدم الاردن ويعزز روح الديمقراطيه والحداثه فيه وهم يقرون بذالك :- انهم يقرون بثقتهم بجلالة الملك والحكومه ، ويتركون امر اختيارهم  للقصر ويقبلون بما يقبل به. ان الادعاء بصعوبة اجراء انتخابات واختيار حر لممثلي المغتربين  والدفاع عن مصالحهم في البرلمان  في بلدهم الاردن ، اعتقد انها حجه حلت واصبحت باطله. ولذالك نلتقي على رأي القصر ونقبله حكما وراعيا يختار المغتربين بداية بكوتا. للقصر ادواته ووسائله واجهزته التي تستطيع اختيار الانقى والاقدر والكفاءه والاوعى لتمثيل هذه الشريحه الكبيره والملتزمة بالحفاظ والتواصل مع الوطن والدفاع عنه بكل ما تمتلكه من امكانيات. والذي جميعهم يعشقون الاردن وينتمون له  ويرتهنون باوامر سيد البلاد وولي عهده  بحبهم للاسرة الهاشميه والاخلاص للاردن هدفا ووسيلة وانتماء. ان العمل لدمج المغترب في الحياه النيابيه هو دالة وطنيه ودالة عدالة ودالة وعي وانتماء واخلاص. وهي تضيف للاردن النظام الملكي الهاشمي والقصر مجدا ونهجا جديدا مقدرا. وقد تكون بادره يتبعها الاخرون . ويأخذون بها. واني باسم المغتربين الاردنيين من جميع انحاء العالم الذين يعيشون في دول الاغتراب . وكرئيس مجلس ادارة منصة المغترب الاردني. نضع بين يدي جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله،امر الاقرار بحقنا في التمثيل النيابي وفي مجلس الاعيان . ونضع بين يديه حق اختيار من يمثلنا ونسبة التمثيل التي نستحقها . مولاي - جلالة الملك عزوتك وعشيرتك واهلك وابناءك في الاغتراب ينتظرون مكرمتك الملكيه وارادتك الساميه بتحقيق رؤيتهم لانهم يستحقون الكثير الكثير. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
2020-09-10
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :