منطق رئيس مجلس النواب الجديد
منطق رئيس مجلس النواب الجديد

امجد معلا

الحديث الصحفي الذي ادلى به رئيس مجلس النواب الجديد عبد المنعم العودات ينم عن وعي سياسي ورؤية وطنية وادراك لكل تفاصيل المرحلة لم نسمعه حتى من كبار السياسيين الموصوفين بالمخضرمين بل تعداهم الى ابداء قدرة غير عادية على  رسم معالم طريق النجاة من كومة المشكلات التي نعاني منها .

قال العودات في حديثه الاول للتلفزيون الاردني  ما نصه : إن الأردن اليوم دولة لها موقف وبالتأكيد ستتعرض لتهديدات وضغوطات ومخاطر، والجميع مدعو الى خلق حالة من التضامن والتكافل والتشارك لتقوية مناعة الدولة في وجه هذه التحديات والضغوطات حتى نستطيع الخروج منها.

بهذا التصريح الوطني والواعي اثبت رئيس مجلس النواب التاسع عشر انه اولا صاحب منطق سياسي وانه قاريء ممتاز للمشهد المحلي والاقليمي وحتى الدولي فهو بذلك يعطينا تباشير اننا امام رجل دولة من طراز جديد والاردن  بأمس الحاجة لمثل هذه العقليات في هذا الزمن الصعب .

ليس المقصود هنا، ولا بأي حال من الاحوال، كيل المدائح لرجل اطل علينا من بوابة البرلمان بل الاشارة عبر صاحب القول الى حقائق اساسية لم نعد ننتبه اليها لشدة تركيزنا على تفاصيل وهموم الحياة اليومية ومشكلاتها المرتبطة بتداعيات الحالة الصحية والوبائية التي نعبرها غير مسلحين بالحلول لان الجعبة مليئة بالمشكلات والتي باتت تنتج التذمر والقلق في وقت نحن بحاجة الى الحلول بعدما اوجعتنا المشكلات بما يكفي .

في عالم السياسة هناك حكمة شهيرة تقول " ان لكل زمان دولة ورجال" وزماننا هذا بات يتطلب ان تكون الدولة ورجالها على درجة واحدة من الوعي حتى يتحقق الهدف الوطني الاهم وهو تناغم الدولة ورجالها وشعبها معا  لخلق التوازن الذي يعين على عبور المطبات الصعبة.

 الدول تتعرض لانتكاسات وقد تمرض ويصيبها الوهن بكل صوره ولكن الحامي لها الاوحد وبحكم التشاركية الازلية هو الشعب فإذا اصاب الشعب والدولة مكروه تنهض النخب وتبدأ دورها ، هكذا علمنا التاريخ والمنطق السياسي ومن هنا تكمن اهمية حالة الوعي الوطني النقية التي ظهرت في عمق حديث رئيس مجلس النواب الجديد والتي تحتاج الى تفاعل كل النخب السياسية معها وتطبيقها عمليا على مبدأ كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالكل مطالب الان بلعب دور ايجابي مساند حتى نستعيد عافيتنا ونتحمل مسؤولياتنا واي جدل جانبي او هامشي أو اي شكل من اشكال التذمر المقيت ما هو الا تشويش على الوطن لا فائدة منه بل هو مضر وخطير على الحالة العامة للوطن الذي ينادينا باعلى صوته.

2020-12-12
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :