القطاع التجاري يحذر من تداعيات لجوء الحكومة الى فرض الحظر
القطاع التجاري يحذر من تداعيات لجوء الحكومة الى فرض الحظر
وجه رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، نصيحة من القلب للحكومة، رافضا فيها اعتبار القطاع التجاري والخدمي "الحيط الواطي" او "البقرة الحلوب".   وقال توفيق في نصيحته التي نشرها عبر فيسبوك، إن جلالة الملك وجه الحكومة لفتح القطاعات بطريقة مدروسة وليس اغلاقها بطريقة غير مقنعة.   وأضاف، "طالبها جلالته بالحفاظ على مخزون آمن من الغذاء وتحقيق الامن الغذائي وتسهيل انسياب السلع وحماية المواطن من ارتفاع الاسعار، ولكن للاسف نجد ان هناك احد المسؤولين لا يعمل على تنفيذ ذلك".   وتابع، "وايضا طالبها جلالته بالتشارك مع القطاع الخاص شراكة حقيقية وليس ابلاغه بالقرارات الصعبة من خلال البيانات الصحفية والتصريحات التلفزيونية".   نصيحة رئيس غرفة تجارة عمان للحكومة جاءت بعد توصيات لجنة الاوبئة باجراء حظر في يوم الجمعة من كل اسبوع، والعودة الى اغلاق قطاعات قررت الحكومة فتحها مؤخرا.   وأكد الحاج توفيق، "لا نريد تنفيذ مطالبنا بل كل ما نطلبه هو تنفيذ توجيهات جلالة الملك وهي كثيرة ومهمة وتحمي المواطن وتدعم القطاع الخاص وتشجع على الاستثمار وتكافح الفساد والترهل".   وقال، إنه لا يعقل ان يستمر التعامل مع القطاع الخاص بمزاجية او بالقطعة او حسب حالة الطقس او العلاقة الشخصية. ولا يمكن القبول بحالة الاستقواء على القطاع التجاري والخدمي واعتباره "الحيط الواطي" او البقرة الحلوب.   وبين، "الوضع الاقتصادي صعب بل صعب جدا ورمضان على الابواب وتهميش القطاع الخاص او عدم الاستماع لصوته او الاستماع لصوته ثم اهماله لا يخدم المصلحة العامة و "عدم التواصل" يزيد الفجوة ويضعف الثقة ويقتل الامل".   وختم قائلا: "ستجدوا ايادينا دائما ممدودة للتعاون والعمل وخدمة الوطن فلا تجعلوها تتعب من طول الانتظار".   قال رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة، إن الحديث عن إعادة حظر الجمعة وتقليص ساعات الحظر الليلي سيزيد من معاناة القطاع التجاري في اربد. وأكد الشوحة أن القطاع التجاري وخصوصا المطاعم والحلويات تعتمد على مبيعاتها الجمعة وفي ساعات المساء. وأشار إلى أن القطاع التجاري لم يتجاوز لغاية الآن تداعيات جائحة كورونا والإغلاقات التي تمت العام الماضي، وأن أي قرار جديد من شانه تهديد القطاع التجاري. ولفت الشوحة إلى أن هناك العشرات من المحال التجارية أغلقت العام الماضي، وأي إجراءات إضافية يعني المزيد من الإغلاقات. ولفت إلى حالة الركود التي تجاوزت 80% للقطاعات جميعها في المحافظة، إضافة إلى انخفاض المبيعات.   ودعا الشوحة الحكومة الى عدم اتخاذ أي قرار جديد دون التشاور مع القطاع التجاري، مؤكدا أن القطاع التجاري هذه الأيام يمر باسوا أحواله. وأكد الشوحة أن القطاع التجاري كان يتأمل فتح قطاعات تجارية مغلقة خلال الأسابيع الماضية من اجل إنقاذ أصحاب المنشآت من الإغلاق بشكل تام. وأوضح أن القطاع التجاري بات لا يتحمّل اي إغلاقات جديدة في ظل تراكم الديون والخسائر الكبيرة التي ألحقتها الإجراءات بالقطاع التجاري. ودعا الشوحة الى تشديد الرقابة على المنشآت التجارية واتخاذ العقوبات اللازمة بحق المخالفين لوقف انتشار فيروس كورونا دون اللجوء إلى إجراءات الحظر الشامل وتقليص ساعات الحظر.
2021-02-22
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :