حيدر محمود يهدي أمين عمان قصيدة
حيدر محمود يهدي أمين عمان قصيدة
                 

لا أَملكُ شيئاً فيكِ، وكُلَّكِ لي

من جَبَلِ «النَّصْر»، إلى «المَريخ»،

إلى «الكرسيِّ»، إلى «عبدونْ»!!

يا أَجملَ «ليلى» في الكونِ،

أنا «المجنونُ» المسكونُ بحبِكِ، والمَفْتونْ

بالعَيْنِ، وبالميم»، وبالأَلفِ، وبالنُّونْ!!

لا أَملكُ شيئاً مكتوباً باسْمي

ماذا يُمكنُ أنْ يُكْتَبَ باسمِ الشَّاعرِ

غَيْرُ الحزنِ؟!

ولكنْ، حين أراكِ.. أراني

ويعودُ إلى قلبي.. قلبي

ويُفَتّحُ فيه «الزَّعترُ»، و«الدُّفلى»، والدَّحنونْ!

 

يا أيَّتُها البدويّةُ، والحَضَريّةُ،

و«الختيارةُ»، والطِّفلةُ،

والوردةُ، والشَّوكَةُ،

يا وارثةَ حضاراتِ الدُّنيا،

يا فيلادلفيا!!

لا أمْلكُ إلاَّ هذا القلبَ،

وأَحْلِفُ أنَّكِ وحْدَكِ فيهِ..

فهل يكفيكِ لترضَيْ عنّي

يا.. «رَبَّةَ عمّونْ»؟!!

«مهداة إلى عمدة عمان الصديق يوسف الشواربة، والذين سبقوه من الأصدقاء الذين

كفّوا ووفّوا لهذه المدينة الحبيبة»

2021-03-05
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :