ظاهرة المشككين تستفحل لتمرير اجندات غير بريئة
ظاهرة المشككين تستفحل لتمرير اجندات غير بريئة

شمس نيوز -  لا زالت  شخصيات تعيش بيننا تصر على نهج  التشكيك بكل إنجاز اردني، فيما تشيد بأي شيء للآخرين  حتى وضعت نفسها تحت علامات استفهام واستحضرت الدليل تلو الاخر على انها سخرت نفسها لخدمة اجندات خارجية وربما داخلية من اجل النيل من الاردن عبر بث الاشاعات والاستنتاجات المريضة .

 

آخر هذه التشكيكات المريضة ظهرت بوضوح أمس عندما حقق الاردن انتصار وإنجاز دبلوماسي أردني مرّغ أنف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عندما اضطرت اسرائيل وعلى مرآى ومسمع العالم كله ان تنحني صاغرة امام الارادة الاردنية الصلبة وتعلن اعتذارها بل وندمها على ما اقترفته يد احد افراد امن سفارتها بحق الاردن والاردنيين في جريمة نكراء راح ضحيتها شهيدين من ابناء الاردن .

 

قيادات حزبية وأخرى نيابية وثالثة حراكية شككت بالرواية الرسمية الأردنيّة، برغم الاعتراف الاسرائبليهؤلاء لا يريدون أي إنجاز أردني، ولا يريدون رفعاً لمعنويات الناس، ما يطرح تساؤلات عديدة، حول غاياتهم وأهدافهم من راء ذلك.

 

يبدو والمنطق يقول بذلك أن بعضهم مدفوعون من الخارج، في الآخرون لمجرد التشويش على الموقف الاردني وللفت الانتباه إليهم لغايات "في نفس يعقوب".

 

وبعيداً عن الموقف الرسمي، أصبح موقف هؤلاء المشككين يثير "القيء" لدى كثير الاردنيين، فيما علت أصوات أردنية تعشق تراب هذا الوطن، بالنصيحة إلى هؤلاء بأن الطريق إلى غزة سالكة للالتحاق بالمقاومين هناك، بعيداً عن التنظير.

ونعيد ونقول إن إسرائيل التي مُرّغ أنفها مرةً على يد الجيش العربي الأردني في معركة الكرامة، كُسر امس أنفها بدبلوماسيةٍ وحنكةٍ عندما أرسلت مذكرة رسمية الى الخارجية الأردنية عبّرت فيها عن أسفها وندمها الشديدين ازاء حادثة السفارة بل وتعهدت رسمياَ بتنفيذ ومتابعة الإجراءات القانونيّة المتعلقة بحادثة السفارة الإسرائيلية بعمّان كما تقدمت تعويضات لأهالي الشهداء الثلاثة.

 

هذا الانحناء الاسرائيلي أمام الدبلوماسية الأردنية أكد أن الخاسر الأكبر في كل القضايا التي تخص الشان الأردني وما يتعلق به هو الاحتلال، لأن الأردن وبالرغم من انشغاله بحماقات ترامب التي فرضها على القدس الا أنه لم ينسَ أن هناك قضية ما زالت تتحرك تحت الرماد الساخن.

2018-01-19
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :