زلزال مدمر يضرب اجزاء من تركيا
زلزال مدمر يضرب اجزاء من تركيا
شمس نيوز - 30 - 10 - ضرب زلزال عنيف، قوته 7 درجات بمقياس ريختر، الجمعة، أسفر عن سقوط قتلى ومصابين، مع أضرار بالغة في العديد من المباني مدينة ازمير التركية، إضافة إلى جزيرة ساموس اليونانية.   وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن زلزالا قوته 7.0 درجات ضرب بحر إيجه، الفاصل ما بين تركيا واليونان.     من جانبه، قال وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجه، في حسابه عبر تويتر، إن هناك ما لا يقل عن 4 قتلى، إضافة إلى 120 مُصابًا بسبب الزلزال.   وذكر قوجه أن 38 سيارة إسعاف و35 فريق إنقاذ طبي وطائرتي إسعاف هليكوبتر، كانت في موقع الزلزال في إزمير.   في حين، قالت هيئة الكوارث والطوارىء التركية إن هناك 152 مُصابًا، وأنه تم إنقاذ 12 آخرين.   وفي سياق متصل، أصيب أربعة أشخاص في جزيرة ساموس اليونانية. وفي حديثه إلى محطة الإذاعة اليونانية الحكومية ERT، قال رئيس مستشفى ساموس نيكوس ستيفانيس، إن هناك أربع إصابات طفيفة حتى الآن - جميعهم أفراد يعانون من مشاكل في العظام.   وأضاف أن هناك أضرارا في المباني في جميع أنحاء الجزيرة وتم الإبلاغ عن أكبر الأضرار في منطقة كارلوفاسي، شمال غرب ساموس.   وقال رئيس مستشفى ساموس، إن الزلزال كان قويًا جدًا واستمر لفترة طويلة.   وأشار نائب عمدة جزيرة ساموس، جيورجوس ديونيسيو، لوسائل إعلام يونانية، إن المباني القديمة في الجزيرة قد انهارت بشكل كبير.   وقالت خدمة الإطفاء اليونانية، في بيان، إنه حتى الآن لم يتم الإبلاغ إلا عن الأضرار التي لحقت بالمباني. وطلبت السلطات اليونانية من سكان ساموس البقاء بعيدًا عن الشواطئ والمباني وأن يكونوا في حالة تأهب تحسّبًا لموجة عالية.   وهناك منازل قديمة في الجزيرة، طُلب من السكان إخلاء منازلهم لمدة 48 ساعة لأسباب احترازية.   وعرض التلفزيون اليوناني لقطات لفيضانات في بعض شوارع الجزيرة، بسبب ما يوصف بأنه تسونامي صغير سببه الزلزال.   وقال المعهد الجيوديناميكي اليوناني إن مركز الزلزال كان في البحر على بعد 19 كيلومترا شمال جزيرة ساموس. وشُعر بالزلزال في العاصمة اليونانية أثينا.   من جانبه، قال عمدة مدينة إزمير التركية، تونك سوير، عبر CNNTurk، إن "هناك حوالي 20 مبنى متضررًا، وكانت بيركلي وبورنوفا أكثر المناطق تضررًا في المدينة".   وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، عبر تويتر، إن ستة مبانٍ على الأقل هُدمت في مدن إزمير وبورنوفا وبيركلي في أعقاب الزلزال.   وكان مركز الزلزال على بعد 17 كيلومترًا قبالة ساحل إزمير، على عمق 16 كيلومترا في بحر إيجه، بحسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد).   وغرد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "تعافي قريبًا إزمير".   وقال أردوغان: "بكل إمكانيات دولتنا نقف إلى جانب مواطنينا المتضررين من الزلزال. لقد اتخذنا إجراءات لبدء العمل اللازم في المنطقة مع جميع مؤسساتنا والوزراء المعنيين".
2020-10-30
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :