حرفية المخابرات العالية
حرفية المخابرات العالية
عمان- د.عبد الحكيم القرالة سطرت دائرة المخابرات العامة امس، انجازا في حربها الطويلة ضد الارهاب، عندما احبطت مخططات ارهابية جديدة تستهدف الامن الوطني ، ما يعد انجازاً وتأكيدا للحرفية والمهنية التي تتمتع بها كوادر الاجهزة الامنية على الدوام في التعامل مع مثل هذه التنظيمات الضلالية. احباط المخطط الارهابي كان يستهدف ،امننا ومؤسساتنا من خلال محاولة ضرب مراكز امنية وعسكرية، ومراكز تجارية، ومحطات إعلامية، ورجال دين معتدلين»، والسطو على بنوك وسرقة سيارات وبيعها، والتي احبطت في تشرين الثاني الماضي، يدلل على يقظة هذا الجهاز الاستخباري وحرصه على جمع المعلومات بحرفية دقيقة،درءا لاخطار وقوع اي عمل ارهابي على الساحة الاردنية. احباط هذا المخطط شكل» نجاحا نوعياً» يضاف الى انجازات كثيرة في تعامل المخابرات مع التنظيمات الارهابية ،ما برهن على حرفية يتميز بها نشامى المخابرات ،تقوم على المتابعة الاستخبارية الدقيقة والحثيثة لتتبع خوارج العصر ومن يضمرون الشر للاردن ،اسفرت عن احباط كل المحاولات البائسة للنيل من أمن الوطن وامن ابنائه. القاضي ويقول النائب مازن القاضي، ان احباط دائرة المخابرات لمخططات ارهابية تستهدف الامن الوطني شيء يبعث على الطمأنينة على امن الوطن بوجود اجهزة امنية على قدر عال من الحرفية والمهنية. ويضيف القاضي في حديث الى «الرأي» ان اجهزتنا الامنية عودتنا على ان تسبق الحدث وتتخذ الاجراءات الوقائية للتعامل مع اي استهداف للامن الوطني. ويلفت الى ان احباط هذه المحاولة لن تكون الاولى ولا الاخيرة في ظل استهداف الاردن من قبل التنظيمات الارهابية ، التي لطالما تستهدف الوطن ،مؤكدا في هذا السياق ان اجهزتنا الامنية على درجة عالية من اليقظة والحذر من هؤلاء الشرذمة المتطرفة. ووفق القاضي فان قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية مصدر فخر واعتزاز بما تقوم به من عمل احترافي ومتابعة حثيثة لتحركات الارهابيين والمتطرفين الذين يستهدفون امن الوطن. ويشدد القاضي على ضرورة وقوف المواطنين خلف الاجهزة الامنية في حربه على الارهاب وان يكونوا العون والسند لنشامى الاجهزة الامنية الذي يسهرون على امن الوطن والمواطن. ابو هنية ويشير الخبير في شؤون الجماعات الارهابية الكاتب حسن أبو هنية الى ان ثمة اجماع على ان الاردن من اكثر دول المنطقة نجاحا في التعامل مع المخاطر الارهابية رغم وجود الاردن في محيط جغرافي ملتهب اصبح ملاذا للجماعات الارهابية. ويؤكد في حديث ل»الرأي» أن الاجهزة الامنية برهنت قدرتها على التصدي لاي هجمات ارهابية خارجية وتمكنت من احباط عدد كبير من العمليات الداخلية. وحسب أبو هنية، تأتي عملية الكشف عن احباط مخطط ارهابي كبير الاخيرة في سياق متصل مع احباط عمليات ارهابية خلال السنوات الماضية الامر الذي يؤكد على اليقظة الامنية والقدرة الاستباقيةبتفكيك خلايا ومجموعات ارهابية. هذا الانجاز الحرفي والمتميز ليس الاول ولن يكون الاخير فبواسل قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية كانوا وسيبقون السد المنيع الذي تتكسر عليه محاولات خبيثة لخوارج العصر والتكفييرين وعلى رأسهم تنظيم داعش الارهابي. وكانت دائرة المخابرات العامة احبطت بعد عمليات متابعة استخبارية حثيثة ودقيقة مخططا ارهابيا وتخريبيا كبيرا وبجهد استباقي خططت له خلية ارهابية مؤيدة لتنظيم داعش خلال تشرين الثاني الماضي .الراي
2018-01-09
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :