ريما دودين ابنة الخليل التي عينها بايدن في البيت الابيض - هكذا قدمها الاعلام الامريكي
ريما دودين ابنة الخليل التي عينها بايدن في البيت الابيض - هكذا قدمها الاعلام الامريكي
شمس نيوز - 24 - 11 - فيما يواصل ملء فريقه، اختار الديمقراطي جو بايدن اثنين من الرواد الديمقراطيين في الكونغرس لمساعدة إدارته في عملية التفاوض على التشريعات، بينهما أمريكية من أصول فلسطينية.   وذكرت وسائل الاعلام الامريكية ان بايدن  عين كلا من ريما دودين، ذات الأصول الفلسطينية والأردنية، وشوانزا جوف نائبين لمدير مكتب الشؤون التشريعية.   وأفيد في هذا الصدد بأن دودين عملت مساعدة ومستشارة للسيناتور الديمقراطي ديك دوربين، من ولاية إلينوي.   كما عملت سابقا مديرة أبحاث ومساعدة للسيناتور الديمقراطي في اللجنة القضائية الفرعية لحقوق الإنسان والقانون.   وشاركت في تأليف كتاب تمهيدي عن إجراءات قاعة مجلس النواب ومجلس الشيوخ من خلال معهد بروكينغز.   وقال السيناتور دوربين ديك دوربين عنها: "بدأت ريما كمتدربة في كلية الحقوق في مكتبي منذ أربعة عشر عاما وأصبحت بالتدريج واحدة من أكثر الموظفين احتراما".   وتابع دوربين واصفا ريما بأنها "ذكية وموثوقة وتحظى باحترام الأعضاء والموظفين من كلا جانبي الممر".   يشار أيضا إلى أن دودين عملت متطوعة في عدة حملات ديمقراطية، بما في ذلك مع باراك أوباما، وقد تخرجت من جامعة كاليفورنيا في بيركلي وجامعة إلينوي في أوربانا شامبين.   وتقول تقارير إن أصول عائلة دودين تعود إلى إحدى قرى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما يعيش عدد من أفراد العائلة في الأردن ويحملون جوازاتها.   أما شوانزا جوف، زميلة ريما، فهي أول امرأة من أصول إفريقية تصبح مديرة بدرجتها في مجال وضع جدول الأعمال التشريعي للديمقراطيين وتحديد مشاريع القوانين المقدمة للعرض، كما كانت تعمل مع ستيني هوير زعيم الأغلبية في مجلس النواب.   هذا، ومن المتوقع أن يبدأ بايدن في تسمية مرشحي حكومته اليوم الثلاثاء، وكان قد اختار أنتوني بلينكن، المقرب منه منذ فترة طويلة، لترؤس وزارة الخارجية، كما صرح بايدن يوم الجمعة بأنه اختار وزيرا للخزانة وأجل الإعلان عنه إلى عيد الشكر.     وكشف أحد اقرباء نائبة رئيس الشؤون التشريعية في إدارة الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن، ريما دودين عن تفاصيل حياة دودين.   ونقل موقع عمون الاخباري عن ابن خال ريما  إنها غادرت الأردن في سن الطفولة مع والديها باجس وسامية دودين، الذين يعملان في ولاية واشنطن بالولايات المتحدة الامريكية، ودرست في مدارس اميركا، ثم انتقلت لدراسة الحقوق في جامعاتها وحصلت على المركز الاول في دفعتها.   وأضاف، أنها عملت في الكونغرس الامريكي، وبدأت كمتطوعة في حملات للديمقراطيين وتميزت في فترة الرئيس الأمريكي الاسبق باراك اوباما.   وتحمل ريما الجنسية الأردنية إلى جانب الجنسية الامريكية التي حصلت عليها بحكم عمل والديها في الولايات المتحدة الامريكية وحصولهما على الجنسية، فيما تتحدث اللغة العربية بطلاقة.   وبحسب ابن خال فان جد ريما لوالدتها هو الوزير الاسبق مصطفى دودين، الذي شغل منصب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل في حكومة الرئيس الأسبق وصفي التل، كما كان عضوا في مجلس الاعيان، وشغل منصب سفير الأردن في الكويت.   وتزور ريما الأردن باستمرار، فيما كانت أخر زيارة لها قبل نحو عامين، وفق ابن خالها.
2020-11-24
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :