المولا يرعى تخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الرابع والعشرين بجامعة البترا
المولا يرعى تخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الرابع والعشرين بجامعة البترا

 

رعى رئيس جامعة البترا الأستاذ الدكتور مروان المولا حفل تخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الرابع والعشرين للعام الدراسي 2017/2018، على مدى يومين في حرم الجامعة، وبلغ عدد الخريجين قرابة 381 خريجًا.

وأكد المولا أن جامعة البترا عملت على إعداد الخريجين إعدادًا يليق بما سيناط بهم من مسؤوليات ومهام وبما يليق بالهدف السامي الذي تتطلع إليه الجامعة وهو إحداث التغيير الإيجابي في الواقع، مضيفًا "نحن على دراية بأن هذا لا يتم إلا من خلال تعليم عصري نوعي يعلي من شأن الإبداع الذي يهدف إلى إعمال المهارات العقلية فيما هو متاح للوصول إلى حلول لمشكلات الواقع بغية احداث التغيير الإيجابي المنتظر.

وأشار المولا إلى الإنجازات الدولية والمحلية التي حققتها الجامعة خلال العام الماضي منها حصول كلية الآداب والعلوم على الاعتماد البريطاني (ASIC) لقسم اللغة الإنجليزية وحصول كلية الصيدلة والعلوم الطبية على الاعتماد الأمريكي لبرامج الصيدلة (ACPE) وحصول كلية تكنولوجيا المعلومات على شهادة الاعتماد الأمريكي (APET) في تخصصي علم الحاسوب ونظم المعلومات الحاسوبية، وقال المولا "أما محليًا فقد حصلت الجامعة على تجديد لشهادة ضمان الجودة للمرة الثالثة، وحصول كلية الصيدلة والعلوم الطبية على شهادة ضمان الجودة المستوى الفضي.

وهنأ المولا الطلبة الخريجين وذويهم قائلا "لكم أن تفخروا أنكم أبناء جامعة البترا التي حققت طوال فترة دراستكم فيها كثيرًا من الإنجازات النوعية التي التي تضعها في مكانة متقدمة من مثيلاتها من جامعات الوطن، هنيئًا لكم تخرجكم وحصولكم على الدرجة العلمية التي تؤهلكم لخوض غمار الحياة وتحمل المسؤولية بكل جدارة، وتهانينا الصادقة لذويكم وأحبابكم الكرام".

وقال الخريج أيهم الطراونة في كلمة الخريجين في اليوم الأول "قد طوت الرحلة أشرعتها، أعوام تقاذفتنا عام إلى يد عام قابلنا فيها أخوة لا يجود الدهر بأمثالهم إلا إذا التفت خلفه واستعادهم من جديد، وأتى الغد البعيد فصار حاضرًا قريبًا وخرجنا من رحم هذه الأم الولود لنكون حيث تحبون وكيف تحبون".

وقال الخريج عبد الرحمن حبة في كلمة الخريجين لليوم الثاني إن أمام الخريجين اليوم تحديان اثنان أولهما هو كيف نكون جيلًا منتجًا متميزًا بالريادة في العلوم وتحقيق الإنجازات المتألقة، وثانيهما هو تحدي الثبات على القيم فالعلم المفتقر إلى القيم علم فاسد لا ينفع، والقيم التي لا تنتج تميزًا علميًا ومدنيًا قيم لا تسمن ولا تغني من جوع".

واستضاف حفل التخريج كلمة للمحامي المتخصص بقانون المسؤولية الطبية أنس جوهر، قال فيها "أتوجه بالشكر والعرفان لجامعتي العزيزة وأساتذتي الكرام في كلية الحقوق لما كان لهم من دور في تبوئي مراكز متقدمة في عملي في مهنة المحاماة".، كما استضافت الجامعة قصة نجاح لخريجة الجامعة ربى الناطور خاطبت فيها الخريجين قائلة "كخريجين مقبلين على الحياة والعمل، إعلموا أن الرحلة سوف تصنعك والمشاق سوف تؤهلك، استعن بالله للوصول إلى الفلاح، ابحث عن شغفك لا تهدأ، وقتك محدود ومحاسب عليه، اصنع قصة نجاحك".

حضر عدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة، وجمهور غفير من أهالي الخريجين.

2018-09-22
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :