رياضة   >>
الفيصلي غاضب بسبب سفر المدرب دراكان دون اذن مسبق
الفيصلي غاضب بسبب سفر المدرب دراكان دون اذن مسبق
شمس نيوز - بدأت ملامح فك ارتباط المدرب الكرواتي دراجان مع الفيصلي تلوح بالافق وبشكل رسمي ونهائي، عقب تداعيات الخسارة 2/0 التي تعرض لها الفريق امس الاول امام الجزيرة في ذهاب قبل نهائي كأس الأردن. وفي التفاصيل، كان دراجان اعلن في المؤتمر الصحفي بعد المباراة عن نيته تقديم الاستقالة، وهو الامر الذي جرى بشكل فعلي، ولكن بصورة شفوية من خلال قيامه بإبلاغ نائب رئيس النادي بذلك دون تقديم اي خطاب رسمي ومكتوب حتى الآن. وبحسب مصادر مقربة، حاولت ادارة الفيصلي طيلة يوم أمس التواصل مع دراجان دون جدوى بسبب اغلاق المدرب الكرواتي لهاتفه النقال، لتتفاجأ الإدارة في تلك الاثناء بمغادرة المدرب عمان الى دبي دون اخطار الادارة والحصول على اي اذن او ابلاغ اي شخص. واشارت هذه المصادر ان لجوء دراجان لهذه الخطوة -السفر دون اذن- عزز من معطيات فسخ العقد معه، لعدة اعتبارات ابرزها نية المدرب بذلك اصلا بناء على ما صرح به مؤخراً، فضلاً عن اخلاله بأحد شروط العقد المبرم بين الطرفين وهو مغادرة البلاد دون علم الادارة ووفق الاجراءات الرسمية، وترك الفريق الذي تنتظره مباراة هامة السبت المقبل في اياب قبل كأس الاردن أمام الجزيرة. وفهم ان النية بمغادرة الفيصلي كانت حاضرة لدى دراجان منذ فترة تسبق المباراة الاخيرة، وذلك بحسب الاخبار التي تؤكد تلقي المدرب لعرض تدريبي من الصين التي كان خاض بها تجربة سابقة. وفي هذا السياق، وبينما تبقى مسألة مغادرة دراجان مسألة وقت لا اكثر، كشفت المصادر ذاتها، ان الادارة ولضيق الفترة الزمنية، ستسند الى المدرب العام فراس الخلايلة مهام الادارة الفنية لمباراة الفريق القادمة أمام الجزيرة، على ان يتم بعد ذلك البحث بتأنٍ بملف المدير الفني المحتمل ان يقود الفيصلي في المرحلة المقبلة. وتؤكد الاخبار ان الإدارة ستبحث دون تسرع وتعجل في هوية المدير الفني القادم، حيث تتركز المساعي على التعاقد مع إسم على سوية عالية جداً يتوافق مع حجم المهمة التي تنتظر الفيصلي سواء في مشواره الاسيوي الهام او مرحلة الاياب من الدوري. ونفت المصادر ان تكون الإدارة كانت توصلت لأي اتفاق ولو مبدئي مع اي من الاسماء المتداولة من المدربين وخصوصاً من تونس، وانها لم تفتح هذا الملف بعد، مع أن مصادر رددت بقوة اسم المدرب الروماني فلورين متروك الذي أنهى قبل ايام ارتباطه مع فريق ظفار العُماني. تعزيزات منتظرة وعلى صعيد متصل، لا تزال الادارة تبحث عن تعزيز الفريق بعناصر جديدة ومؤثرة تدعم مشواره القادم. وعلى الرغم من صعوبتها بالتواصل معه حتى الآن، الا ان كابولونجو لاعب شباب الأردن الاسبق، لا يزال من ابرز الاسماء المراد التعاقد معها قياساً بما يملكه اللاعب من امكانات اظهرها في الملاعب الاردنية خلال تجربته الاحترافية بها. ومن الاسماء المحلية، يبدو أحمد ابو كبير اللاعب الحالي مع فريق الحسين، هدفاً لدى الفيصلي على اعتبار انه قد يشكل الاضافة المطلوبة في خط الوسط الهجومي. واضافة الى ذلك، كشف مقربون من بهاء عبد الرحمن انه كان تلقى ثلاثة عروض خارجية في اياب الموسم الحالي، ولكن اللاعب رفض النظر بها حرصاً منه على مساعدة الفيصلي في الجبهات التي يخوضها محلياً وآسيوياً. ومن المنتظر ان يكون عبد الرحمن جاهزاً للعودة الى الملاعب اعتباراً من المباراة القادمة أمام الجزيرة، في ظل الاشارات الايجابية حول تعافيه من الاصابة التي كان تعرض لها واستعادة جاهزيته الفنية والبدنية، وقد يكون ضمن حسابات المباراة وتحديداً في الشوط الثاني
2017-12-10
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :