صحة   >>
نساء يدهن اجسادهن بدم الدورة الشهرية - صورة
نساء يدهن اجسادهن بدم الدورة الشهرية - صورة
في كل شهر تمارس لورا تيكسيرا إحدى "الشعائر" التي تعبر من خلالها عن الارتباط بالأرض.   تجمع الفتاة البالغة من العمر 27 عاما دم دورتها الشهرية وتدهن به وجهها بينما تخلط ما يتبقى بالماء، ثم تستخدم المحلول لري النباتات.   وتعود هذه الطقوس التي يطلق عليها اسم "التخصيب القمري" إلى تقاليد قديمة كانت تحتفي بدم الدورة الشهرية وتعتبره رمزا للخصوبة.   وتمتلك النساء اللواتي يتبعن هذا التقليد طرقها الخاصة للاحتفاء "بأقمارهن"، إذ ترين فيها مراحل ودورات تمتلك كل منها معنى خاصا.   وقالت لورا لبي بي سي إن لديها طقوس لري النباتات، حيث تردد "أنا آسفة، سامحيني، أنا أحبك وأنا ممتنة". وأوضحت أنها تتصور النباتات تنمو بشكل جميل وتحصل على تغذية جيدة.   وحين تدهن جسمها بدم الدورة فإنها تغلق عينيها وتحس بالعرفان وباكتساب الطاقة.   "في غاية القوة" ترى لورا في هذه الطقوس مظهرا من مظاهر تمكين المرأة.   وتقول إن من أهم مظاهر التمييز هو النفور الذي يحسه المجتمع من دم الدورة الشهرية، والعار الذي ما زالت تحسه النساء حين تحضرهن الدورة.عن البي بي سي عربية
2020-03-08
أضف تعليق
الاسم
الايميل
التعليق
تعليق صوتى
رفع ملف صوتى
لم يتم رفع اى ملف
( الملفات المسموح بها امتداد wma , rm , mp3 )
عدد الزيارات :